fbpx
رياض فكر

يآ أُمة الاسلام أفيقي

يا أمة الإسلام أفيقي.. آه لو علم القدامى ما حل فيكِ
صار شعارنا جوعاً قهراً وقتل وتهجير
صار المكان دماراً يروي قصتنا
بين الركام بقايا اطفال
صار الزمان يشهد على اعمارٍ تُسرق من أجنّةٍ في الأرحام
آهٍ لو كان فيكِ يا أمّتنا معتصماً ما كان صار ما كان
جمال بلادي تشوّه صار يعلوه الدخان
وخضرة بلادي رحلت حين غزاها الجراد والجرذان
يا أمة الإسلام افيقي لتري ما حلّ بالمكان
صار الكون فارغاً وحشرنا بمخيمات كالقطعان
جدران منازلنا مازالت صامدةً تبكي وتحنّ لسقفٍ يوماً كان يعلو تلك الجدران
دروب قريتنا تندب الهجر وتحنّ لخُطا الأقدام
يا أمة الإسلام أفيقي قبل فوات الأوان
ما عاد لنا مكان ولم نعد نشعر بالأمان
حتى الرّياح عصفت وسرقت منّا بقايا الخيام.

نسرين أحمد** الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى