fbpx
رياض فكر

..مفهوم الحب..

حينما يحب إنسان شخص بعينه ، ويهمل محيطه ، لا يكترث بمن حوله ، فإن تعلقه يمكن أن نقول عنه أنه تعلق تكافلي ، أنانية متسعة

فهل الحب موقف ؟أم أسلوب تفكير وحياة ؟يحدد علاقة الشخص بالعالم ككل ؟

إن الحب في حقيقته أوسع من أن ينحصر بفرد ، وًحتى أن ذلك المحبوب حينما يستشعر أن حب من أحبه يتجسد في ذاته ، فإنه سيشعر بأنانية الأخر وسرعان ما يفتر إعجابه به ، لأنه يرى فيه تجسيد الأنانية وتملك المحب .

هل للحب أشكال ؟

في علاقات الإنسان بمحيطه هناك انجذابات وأشكال من المشاعر والأحاسيس التي لا يمكن أن نطلق عليها أي مسمى أخر سوى الحب .
فشعور الشخص بالمسؤولية ، والرعاية والاحترام إزاء شخص أخر ، الإهتمام لأمره وتقديم النصح له ،

التألم لألمه و الفرح لفرحه ..لا يمكن أن يتم تعريفه إلا أنه شكل من أشكال الحب ،

أليست مثل هذه المشاعر والمواقف المتشابكة التي نراها بين كثير من الإخوة ، تندرج تحت مسمى: الحب الأخوي ؟
فهذا النوع من الحب شكل من الحب المتجرد عن ” الحب الشبقي “الذي انحصر مفهوم الحب بها في الآونة الأخيرة .

هذا النمط من الحب : لا يمكن حصره بالأخوة البيولوجية فقط ،بل هو شكل من الحب الخالٍ من الإستثناء ،..

هو حب لكل الآخرين :هو شكل من العلاقة التي تعزز تجربة الإتحاد بكل الناس ، ..

مؤكد أنكَ / أنكِ لا تفضل شخص يفتقد هذا النمط من الحب ،؟

لأن من يفتقده شخص يركز على ذاته ، ..شخص يهمل الآخر بل يهمل  جوهر الانسان  وقيمته  الإنسانية .

د: سليمان_عمر **الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى