fbpx
قضايا الساعة

لكل ظالم نهاية!!!

كُلُّ ناطورٍ ومهما طالت سلامته

………..يوما على خآزوقٍ مُدبّبٍ مُرتحل

هي الأيام كما عشتها ترفاً وظلماً
……….سيكبو بها حصانك الأعرج وتترجل

ياقاتلا من أجل كرسي زعامة
…………..هل ادركت يوماً ان القاتل سيُقْتل؟
أم عميُّ المناصب اصاب منك مقتلا
…………….فمضيت بنشوة وانت للمصير تجهل
إذهب إلى جهنّم بلا أسف عليك
……………….فأنت للخيانة والغدر منبعاً وموئلُ
أيها الناطور انمّا كُنتَ مُتربصاً.
………….هل تُدرك ما ينتظرك يوما ايها الاخبل
يآ طالحاً ولست بصالحٍ بما كنت فيه
……….هذه نهاية كل من بالفضيلة لشعبه يبخل

المحامي :ع الناصر نور الدين** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى