fbpx
خواطر

جمالها

أتكفي
حروف الأبجدية
لرصد
مفاتنها
أم أن تراتيل
أنغام صوتها
يتفوق
والقلم مني
ينساب لجمالها
وترقص الحروف
شهوة بتضاريسها
رعشة ثغرها
إذ تصبني
هذياناً بعد
هلوسة
كم من
نساء الأرض
توسلت لحمل
التاج بعدها
فأبى الجمال
أن يكون
لها مثيلاً

أمير سنقر**الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى