fbpx
من وحي قصائدي

…الشوق المُضني…

ترآمت الدموع هطلاً بعدْوٍ

حتى جفّت المآق.

تتسابق والعواطف شوقاً

لمن هم لفؤادك ترياق.

تتسابق بالركوع والسجودشوقا

ولهفةً للتلاق.

تخطّ الدموع كَلِماً

والفؤاد معها وبها في سِباق.

فلا من سامعٍ لنداءٍ

ولا من يلبي شوق الاشواق.

تُمضي العمر بانياً لكبدٍ

وبخريف العمر لا تلاق

ما دهاك يا كبدٌ جافيت نبضاً

لقلب ل لقائك مشتاق.

فتراقص القلب حزناً

والفؤاد يهوى العناق.

نرنوا الى الله بأبصارنا

أن اللهم ابعد الفراق

المحامي:ع الناصرنورالدين**الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى