fbpx
خواطر

أما ٱن للفرح أن يأتي ؟!؟!

أما آن للفرح أن يأتي ؟؟!
مابال الدروب تمتلئ بالغصات والنفوس تمقت الحياة..
أما آن لليل الظلم أن ينجلي أم أن شمس الحق تستتر وراء الحجاب ..
ومن ثقوب صغيرة ترسل شطر ضياء ..
تعب الفؤاد وشاخت الروح أين السبيل إلى النجاة؟!
بسمات جفت وقلوب بلغت الحناجر وهواء تلوث بأنفاس طغيان فاجر..
ألم يئن الأوان؟!

جميلة قري **الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى