fbpx
من الواقع

أخطاء الأطباء

سُئِلَ أحد الأطبّاء: لماذا لا تشاركون في تشييع المرضى الذين يُتوَفّون على أيديكم؟!
قال: لأننا لا نحبُّ أن نفتخرَ بأعمالنا!

في العام 1990 أحسّ والدي -رحمة الله عليه- بألمٍ في صدره.. فاستدعوا له طبيباً أعطاه دواءً لم يمهله إلا دقائق فرحل عن الدنيا!

يقول شقيقي الراحل الدكتور خليل وهو أخصّائي أمراض القلب: كنتُ يومها أحضرُ مؤتمراً طبّيّاً في دمشق عندما اتّصلوا بي وأخبروني بأن والدي قد توفّي.. والدكتور الذي عالجه أعطاه دواءً خاطئاً.. ولو كنتُ حاضراً لكان والدنا تجاوز الأزمة الصّحيّة بسهولة.. ولكنها الأعمار بيد الله سبحانه!

د. عبد الباسط ابراهيم **الشارع العربي **

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى