fbpx
قضايا الساعة

البؤس والبؤساء !!!

الروائي الفرنسي الأكبر فكتور هيجو صاحب : (البوساء)  التى فاقت شهرتها الآفاق قد عبر عّن هذه المشاعر الدفينة في الإنسان في عصره ، وفِي العصور التى تلته .
فبالإضافة إلى ما جاء في روايته الآنفة الذكر؛  فقد عبر صراحه كذلك ، وبلغة تقريرية مباشرة؛  إلا انها لغة لا تخلو من جماليه وروعه وإبداع فريد ،ضمن خطاب شهير كان قد ألقاه حول البؤس والبوساء في الجمعية التشريعية ؛ وهي المؤسسة الشرعية التى حلت محل البرلمان الفرنسي؛  بعد حله في تموز يوليو 1849. يخاطب قومه من أعلى منبر برلماني بلغة يفيض منها كم هائل من السخرية والتهكم والإزدراء بقوله :

( أنا أيها السادة لست ممن يعتقدون أنه بالإمكان إزالة الألم من هذا العالم !!، فالوجع قانون إلهي ، ولكنني من بين الذين يعتقدون ويأكدون أنه يمكننا القضاء على البؤس ).
أين مثقفون أوطاننا الغارقين في الرغد؟ يتمرغون بمال السحت والدم ، من بؤس الأوطان ، وكوارث أنظمة الإستبداد والجور والطغيان …

د:رضوان بك موسى **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى