fbpx
رياض فكر

وتنعكس الحياة في لحظة !!

قد ينقلب عالمك في لحظة
تنام ليلا معتقدا أن الغد سيكون كما خططت كما اعتدت كما اعتقدت
وهذا ما يحدث عادة…
إلى أن يأتي ذلك اليوم…
الذي ينقلب فيه عالمك،،
فتصحو،،،
لتجد أن كل ما عرفته وحلمت وفكرت وفعلته يوما لن يفيدك في هذا اليوم.،او لن تستطيع أن تفعله مجددا ، كأنك استيقظت في كوكب مجهول، في زمن لم يدركه تفكيرك من قبل.
قد يكون هذا اليوم ،، هو ذات اليوم..
حين تخسر شخصا أو أشخاصا لم يخطر يوما ببالك شكل الحياة بدونهم.،،
أو على العكس تماما قد يدخل شخص أو أشخاص يغيرون عالمك الذي كنت تعيش فيه ،،
انه يوم يشبه ما نراه في الأفلام حين يختفي العالم في ليلة، أو تظهر الكائنات الفضائية لتغزو كوننا ، أو يثور ذاك البركان، أو يضرب إعصار، أو يدمر زلزال كل ما بنيناه يوما.
انه اليوم حين يأتي وباء يسرق مننا أمننا وراحة بالنا،
يحرمنا من ذلك التعاطف والتقارب الذي كنا دوما نحارب به أي بلاء..
يمنع تلك اليد التي تواسينا من أن تفعل، وذلك العناق الذي نفرغ فيه دموعنا من أن يحدث،،
انه يوم قد تنتهي فيه الحياة التي عرفناها أو الفناها.،
فاستعد فلايوجد صدفة في الأقدار،.
فذلك اليوم أن لم يكن قد حل بعد،،
فاعلم أنه قد يأتي في أي يوم. …

أمل بشير **الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى