fbpx
من الواقع

..وتدلت باكية !!!

لما حبال الودِّ انقطعت….وتَدَلّت باكيةً على ذاتها…

تحرّش بزوجته لمساً .الزوج مدّ يده وأعطى المتحرش ألف ليره..الزوجه قرّعت الزوج لأنه لم يدافع عنها؛  ووصفته بفاقد الرجوله والجبان:
الزوج لزوجته سترين يا حبيبتي سترين كيف أنني دافعت عنك !!!
ساروا خلف المُتحرش..المُتحرش ظن أنه كلما تحرش بإمرأه مع زوجها سيحصل على الف ليره …

مرً أمامه رجل بزوجته رائعة الجمال؛  فلمسها كما فعل أول مرّه..لكن الزوج هذه المرّة ،طلع مخابرات !!!  فتناول مسدسه وأطلق عليه تسع رصاصات برأسه فأرداه قتيلا..

قال الزوج الأول لزوجته هل رأيت يا حبيبتي كيف انتقمت لك…!!!!!!
وهذا ما حصل مع كل الأطراف المتقاتله في سوريا. أعطوهم ألف ليره ؛ فظن كل طرف أنه الرابح المنتصر. ولم يدرك كلاهما أنه المقتول المذبوح من الوريد الى الوريد …

ولا زال العرض مستمرا …والثيران تتصارع ولا تعرف لما تتصارع.!!!

عبد الناصر نور الدين** الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى