fbpx
رياض فكر

من يهز الوعاء ؟

في كل صراع نعايشه ، سواء صغر أو كبر ، بين شخصين أو بين دولتين ، قبل أن تبحث عن اسباب ومبررات طرفي الخلاف ، ابحث عمن هز الوعاء !!!

لو انك احضرت مائة نملة حمراء ، ومثلها سوداء ، ووضعتها في وعاء زجاجي ، وراقبتها فانك ستجد أنها متعايشة مع بعضها دون أي تصادم .
خذ الوعاء ، هزه بعنف ثم أتركه وراقب النمل فيه ، ستبدأ حرب يبيد كل طرف فيها الآخر ، لاعتقاده ان الاهتزاز هو حرب معلنه وهجوم من طرف على طرف ….

طبعا لست على يقين من مدى صحة هذه التجربة ، لكنها معبّرة، وتعكس واقعاً نعيشه وخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، وما تموج به من تراشق بالعبارات المسيئة والتهم الجاهزة.
يمكن لتغريدة واحدة ، او منشور يتهم فيها شخصاً أو شعباً من الشعوب أو مذهباً من المذاهب فيقوّله ما لم يقله، أو يدلي بقول لا يمثل رأي الأغلبية الذين يتحدث باسمهم، ليبدأ التراشق والتخوين والدعاء على الطرف الآخر.

ويكفي أن ينشر أحدهم اشاعة عن شخص في مجتمعه ، لنحرك المحيط كله ضده ، او نوقع بينه وبين صديق أو شريك او حبيب .

لذلك …. قبل كل شيء ، ابحث عمن هز الوعاء ..

#سليمان_عمر  **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى