fbpx
من وحي قصائدي

ممالك الحب

 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآه
يا ممالك الحب كيف أتفادى خناجر الحقد تضربني
في الصدر والظهر ولا درع يردها عني
هل أعلن للملأ قسوة الهجران
وامرأة الصخر التي كلماتها حجارة ورسائلها قذائف سهام
تضرب مباشرة القلب ؟
لماذا يتجاهلني الصبح ويجهلني فإذا أنا سجين الكهوف
وسياط العمر التي لا تمتلك إلا النبض البطيء ؟
هل تختلف الخناجر حول جسدي وروحي ..
وهل يتكاثر علي الوشاة تكاثر الذباب حول الفريسة ؟..
دائماً أزعم البراءة والسماح والحب الجميل
فيبكي علي العمر وتحزن من أجلي الأشجار
أي أجنحة تتدفق مع الموسيقى فلا تطرب لها ريح ..
أي أحزان تتطاير شائهة على أعتاب السيدة
الجميلة فلا تفتح لها الأبواب ؟
أية شفاه تمتلئ بعطش الحزن ..
فلا تغني لها سماء ولا ينتشي بها نهر
ولا ينهض حطام المراكب الغرقى بكنوزها ؟..
أهم العشاق يتسائلون معي عطية العابر ..
ولا عابر يمد يده بوردة أو بسنبلة أو بقطرة عطر ..
غير العبوس والسخرية واللامبالاة ؟.
هل يجيء وقت تعانقني يدها فلا أتلوى على حريق الرمل
ولا أنهار في السراديب الغامضة تضرب بي
سياط الجلادين ؟

أنا الذي أروي وردة العشق بدموعي فهل تقترب مني
أميرة الممالك تسأل عن جرحي وأشوآاقي ؟

 

د .  فراس الفارس **الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى