fbpx
رياض فكر

ليس الفخر في أن تقهر قويًّا .. بل في أن تُنصفَ ضعيفاً “

إن وسائل التواصل ، صفحات الفيسبوك ، الانستغرام ، وتويتر صارت مليئة بالمثل العليا ، و الحكم التي ترتقي بالمجتمع ، لكنها للأسف مجرد اقوال ، قص ولصق ، اقتباس ، اما تنفيذها على الأرض الواقع فهو في حكم الندرة …..

لان الكلام مجاني .
حينما تصفع شخص ما أو تضربه وانت تمثل دور المخطئ ثم تقول آسف ، هذا اعتذر مجاني .. من السهل تكرار الخطأ ثم الاعتذار ثم الخطأ ثم الاعتذار فهو غير مكلف ويحقق لفاعله ساديته … وكذلك تلك الحكم ، مجانية وتعطي لصاحبها إحساس بانه شخص يستحق ان ينظر اليه نظرة استحقاق وتبجيل ….

د: سليمان عمر **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى