fbpx
قضايا الساعة

لكل مجرم نهاية..

هذا السعير القاسي الذي تعيشه سوريا سوف ينتهي ، وفِي أيامنا.

روسيا المعتدية الشريرة بقيادة المجرم بوتين ستهرب من سوريا قبل أن تغرق في الوحل الشرق أوسطي ورماله الحارة المتحركة.مثلما فر الاتحاد السوفياتي من أفغانستان .

قيادة إيران المتحللة والمتهالكة التى تخاف من إنفجار وعاء الضغط للمواطنين المستائين

والمحبطين من الاقتصاد المتعذر والمتعثر والفساد المستشري ، ستجري حركة الى الخلف در . كالأسد لن يبقى .

د:رضوان بك موسى **الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى