fbpx
رياض فكر

كيف نفهم الٱخر ؟

عليَّ أن أسمعك لكي أفهمك

وعليكَ أن تصدق معي حتّى يستقيم فهمي لك
أو إن لم يناسبك الصدق فعليكَ أن تصمت
…….
عليكَ أن تسمعني حتّى تفهمني
وعليَّ أن أصدق معكَ حتّى يستقيم فهمكَ لي
أو إنْ وجدتُ الصدقَ سيؤذي فهمك لي
فعليَّ أن أصمت
وفي كل الأحوال
عليكَ أن تتيحَ لي أن أفهمك
وعليَّ أن أتيحَ لك أن تفهمني
لأننا نعيش على سطح كوكب واحد
فأهلا بكَ أخي في الإنسانية
مهما كان دينُكَ أو مبدؤكَ أو معتقدُكَ
أنا أحترمك
وعندي الإيمان الكامل بحقّك في العيش بأمان
وأطلب منك أن تحترمني
وأن يكون عندكَ الإيمان الكامل بحقّي في العيش بأمان
محمد بن يوسف كرزون **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى