fbpx
من الواقع

كيف تسحرين زوجك

زارتني في مكتب المحاماة  امرأة , وأخذت تسرد حياتها الضنكة مع زوجها , وظننت أنها تريد التفريق منه ومطالبته بحقوقها الشرعية  , لكن تبين لي بأنها تبغي أن أجعله يحبها…

ومن خلال استعراضها للحياة المتعثرة معه فهمت بأنها ليست من الذين قال فيهم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : وإذا نظر فيها أسرته !!!!
قلت لها سيدتي : أنا لست شيخا أو ساحرا أكتب لك على ورقة أو ما شابهها حتى يحبك , إنما أنا محامي يبحث في مطالب المرأة تجاه زوجها : وإذا استحالت الحياة معه أعمل على تفريقها منه والحصول على حقوها منها حسب نسبة الإساءة بينهما !

فقالت لا: أنا أعرف استطاعتك ليحبني وأصرَّت وألحَّت على ماتريد : رغم تأكيدي عدم الإستطاعة فقلت في نفسي إذا كان الله سيرزقك من بلهاء يمكن علاجها فليس ما يمنعك من الخوض بما هو ليس من عملك!!
طلبت منها مبلغا لابأس به فوافقت على دفعه فورا وأعطتني ما طلبت !!!
ذهبت لصنبور المياه وعبأت علبة بلاستيكية من المياه .وعدت إليها وقلت لها : خذ ي هذه العبوة واشربي ملعقة منها كل يوم صباحا دون أن يراك لمدة اربعين يوما وعود إليَّ ومعك مبلغا مثيلا لما أخذته منك الآن, وإليك ما يتوجب قيامك به تجاهه طيلة هذه الفترة !!!
عند الصباح إذا ما هم بمغادرة المنزل ودِّعيه وكأنه ضيف عزيز عليك يريد مفارقتك , وعندما يعود من العمل استقبليه وكأنه غال عليك كان مفقودا وحضر أمامك فجأة ؛ وإذا كان يحمل أمتعة احميلها عنه وادع له بالسلامة والرزق ؛ وإذا جاء متأخرا عن ميعاد حضوره للمنزل لا تقولي له لماذا تأخرت , وأين كنت ووو… بل قولي له حمدا لله على سلامتك والله ما أكلت ولاشربت وما خطر ببالي النوم تلهفا على عودتك ؛ حتى سردت عليها مايثير عواطف الرجال تجاه النساء ومنها : إن جاء متأخرا في ساعة من الليل فاظهري بمظهر النائمةو أكشف عما يهواه من جسدك ليراك وأنت غافلة .!!!

أخذت الماء وغادرت مكتبي,  ثم عادت بعد أربعين يوما وهي مبتسمة وقالت : كيف تقول عن نفسك بأنك لا تعرف  السحر وتجعل الرجال يحبن النساء ؟ لقد صار معي كالمن والسلوى ….وأخرجت المبلغ الثاني الذي طلبته منها وأعطتني إياه …

غلب عليَّ الضحك لدرجة القهقة , فقالت لماذا تضحك هكذا .؟

قلت سيدتي : هل تعلمين أن الماء الذي أعطيتك إياه كان من الصنبور ولم أضف عليه أي شيئ !!  لكن النصائح التي ذكرتها لك لتمارسيها معه هي التي جعلته يتلهف عليك ويحبك . وهل تعلمي بأن الرجل لا يؤسَرُ من المرأة إلا إذا أحبها , ولا يحبها إلا إذا  أمرها أطاعته, وإذا غاب عنها حفظته , وإذا نظر إليها أسرَّته , كما بين رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام وبذلك يصبح أمام المرأة كالطفل الساذج !!! الذي يصعب عليه مفارقة أمه .!!
سيدتي المرأة ومن أيَّة مشرب كنت دعي عنك مسلسلات التلفاز وفيديوهات ألم المتمردين على القيم والمثل العليا

أنا رجل وأعرف أسرار الرجال  , ومنها : مهما كان الرجل جبانا  , إذا توفرت له المسرَّة في أسرته يمتلك الثقة بالذات ويصبح شجاعا , ومهما كان قويا وشجاعا و إذا تعثرت حياته مع أسرته يبدوا خائفا ويصبح جبانا !!
حتى إن خسر مالا أو تألم من جرح , أو مرض فلا يوجد بلسم يسعفه ويخفف ألمه , أعظم من كلمتك اللطيفة وبسمتك الخفيفة

فلا تذهبي  للسحرة والمشعوزين  فكلهم دجالين ومخادعين ويبتزون الناس على حساب عواطفهم

وثقي أنت السحر و الساحر ……   لذلك قالوا وراء كل عظيم إمرأة.

 

المحامي علي علايا **الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى