fbpx
من الواقع

كوفيد عشاق السلطة والحروب

فيروس كورونا ينتقل من الحيوان للإنسان ، وهو فيروس قاتل ، يصيب الجهاز التنفسي .

اتذكر أن استاذ الطب البشري ، في شرحه لنا لمرض السل tuberculosis، أن هذا المرض القاتل كان يسمونه في القرن التاسع عشر “بالمرض الرومانسي”. لأن بعض الروايات تناولته بوصفه نتاجاً عن العاطفة الجياشة أو بتعبير ٱخر الحب الجنوني ؛.مثل: رواية “غادة الكاميليا ” لألكسندر ديما الابن .

وتفسير ذلك حسب مؤرخ الأفكار جورج غيدور :

هو أن الرومانسيون لا يتحملون الشيخوخة . والرومانسي الآصيل هو الذي لا يشيخ والحل هو الموت في عز الشباب .

ويمثل السل وتفسخ الجسد حلًا جذريًا ، ولكن اكتشفوا بعد ذلك أنه مرض عضوي لا علاقة له بالجسد الرومانسي .

من جهة ثانية مهما كانت قوة فيروس كورونا أو  أي فيروسات اُخرى فهو في النهاية يتبخر في الطبيعة ولا يستطيع أن يحصد من الأرواح ما يحصده عشاق الحروب ، وعبدة الكراسي .

أي فيروس سيحطم الرقم القياسي لهتلر في الحرب العالمية الثانية أو بوش الابن باحتلاله للعراق ، وسفاح العصر بشار الاسد . وقد قالها منذ اكثر من ألفي عام  (اريسطو فان ) في مسرحية الفرسان :

لا خطر يعادل خطر المستبد عاشق السلطة .

د: رضوان بك موسى** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى