fbpx
قضايا الساعة

كوابيسنا العربية التي لا تنتهي

غرق صبي سوداني في السادسة عشر وهو يحاول عبور بحر الشمال من فرنسا على خشبة لبريطانيا ،  الانظمة العربية لا تعرف الخجل والعار ، فلا الطفل حمزة في درعا وعلى جسده حروق بالسجائر . ولا الطفل إيلان الهارب من الموت إلى الموت أشعرهم بأي نوع من الخجل فكيف العار ؟ كوابيسنا لن تنتهى إلا بالخلاص من هذه الانظمة .

لكن السؤال الذي لا يلقى إجابة حتى الآن : كيف؟  ومتى ؟

(فان كوخ ) الرسام الهولندي الأشهر الذي لم يلق نجاحا ً وشهرة في حياته ؛ قال يوما ؛ أفضل الموت بما أعشقه على أن أموت موتاً مملاً .

تماما كما قال خالد بن الوليد ها أنذا اموت حتف أنفي في الفراش كما يموت البعير .

فان كوخ قال ايضا ؛ عندما نرى سنابل القمح تنمو نعتقد أنها مجرد حشائش لكن القمح ينتج فيها ، بعد موتها ( تنضج وتصفّر ) ..

يا ؛ أولاد الأفاعي والعقارب ….. أنتم …

د:رضوان بك موسى **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى