fbpx
خواطر

كل شىء قيل عني صدقيه !!

كل شيءٍ قِيلَ عني صدقيهْ

كنتُ بالأمس صحابياً جليلاً
أحمل المسواك والمسبحة الحمراء
مشتاقاً ليومِ الْجُمُعَه
كنتُ حقاً أسعد الناس
وأشقاهم لرؤيا الأقنعَه
كنتُ مجنوناً وبعض الوقت أعقلْ
حينما أسمعُ قرآناً من الشيخ يرتلْ
فَصُدمتُ اليوم ياسيدتي
بعد أن شاهدتُ آلافاً كتلك الإمَّعَه
في صباحي في مناماتي
كوابيس وشمساً ساطعه
فاسمعيني وانصفيني …
أنت في قلبي كما أنت الفصول الأربعه
كل شيءٍ قيل عني صدقيه
بعتُ بالجولان بستاناً …..
وبالأقصى جناحاً…
أنا من حرَّضتُ قابيل على قتل أخيه …
أنا من ساهمتُ في هذا الغلاء
أنا من أحرقتُ يوم الأربعاء …
وطناً أعشقه كالياسمين …
كاد أن يخنقني صمت البكاء
و ضجيجاً أسود اللون …ثقيلاً
ظلَّ في رأسي مقيماً للمساء
كل شيءٍ قيل عني صدقيه …

محمدمحمدعلي **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى