fbpx
قضايا الساعة

قوة الطغاة ! تسقط أمام إرادة الشعوب!!!

يكفي أن ينبح كلب خلف شيء ما ، ليفعل جميع الكلاب الآخرين مثله .

تطبيع الإمارات مع المؤسسة الصهيونية الإسرائيلية ، أو مع نظام قائم على المذابح في دمشق .

سيكون بمقدوره تعزيز الإستيطان وتوفير حماية عربية له . وسيدفع بتعزيز صمود ٱلة القتل والدمار لنظام الأسد .

لكن في المجمل لن تغير الوقائع ولا التسميات مهما أطلق عليها المحتلون والمستبدون من تزوير .

ورغم ما يبديه الطاغية أو المحتل من قوة وجبروت  إلا أنه لا يدرك أن نقطه ضعفه الكبرى ؛ تكمن في شوراع عربية؛  تمتلك الإرادة والتاريخ والوعي لمواصلة الصراع حتى سقوط الطاغية؛  والمحتل مهما طال الزمن …

د:رضوان بك موسى** الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى