fbpx
من الواقع

فقط في سورية!!!

فقط في سوريا : لا يشعر المواطن بالأمن إلا عندما يغيب رجال الأمن.

فقط في سوريا : جميع الخطابات تسمى تاريخية
– يتمنى السوري ان لا يكون لديه قريب حتى لا يضطر إلا زيارتها (السجن)
– الدولاب له استعمالات غير الموجودة في اي بلد ٱخر…
– تسجن من غير تهمة ..

– تحاكم من غير محامي ثم يحرق بك السجن.
– يقتل المواطن برصاصة دفع ثمنها ،
– يتم تضليل المواطنين بإعلام يدفع نفقاته ، ثم يتم رشوته بضرائبه دفعها من جيبه.
فقط في سوريا يحبس المسيحي لمدة 12 عام بتهمة الإنتماء لتنظيم الأخوان المسلمين؟
– يضحك الرئيس ويقوم بحكي النكت ودماء الشهداء تسيل.
– اكبر المنشئٱت الحكومية قد تكون سجون مركزية.
– فقط في سوريا نصف الشعب في السجون.
– يحتقر المواطن ويأخذ من حقوقه بحجة الممانعة والمقاومة…
– يصبح المطلب الشعبي للحرية والعدالة محاولة لزعزعة الأمن والأستقرار
– فقط في سوريا : تسجن لمجرد اتصالك بمحطة تلفزيونية.
– فقط في سوريا : كل المسلسلات تشكو من الوضع المعيشي في سوريا ، ثم اثناء الثورة يقول الممثلون أن الوضع في سوريا على خير ما يرام.
– يكافئ الغبي بمنحة دراسية في الخارج
– هناك خمس جامعات و13 جهاز امني.
– ينصح الرئيس بأن يرشح نفسه لقيادة العالم بجميع قاراته.
– فقط في سوريا : تستمر التمثيليات 30-50 سنة والجميل ان الممثلين لا زالوا يراهنون على تصديق المشاهد.
– بلغ جهل المخابرات أن يسألوا أصحاب المكتبات عن مكان شيخ الإسلام بن تيمية ليعتقلوه ، ولم يدروا بانه توفي منذ 700 عاما
– بعد ان تسجن بدون تهمة وتعذب لمدة 12 سنة يطلب منك ان تكتب خطاب شكر وترحم للرئيس حتى تخرج من هذا الجحيم.
– نختصر المباني فنجمع مجلس الشعب والمسرح في مكان واحد ، ليتسع الوطن للمؤسسات الأمنية.
– فقط في سوريا : نصف الشعب في السجن والنصف الأخر يموت جوعاً
– فقط في سوريا : يقرر السجناء ان يقوموا بإنتحار جماعي فيضرم احدهم النار ويقوم الباقون بسد الأبواب ليختنقوا ولايحاول حراس السجن انقاذهم..

– رئيس يضحك ملأ شدقيه بينما يبكي شعبه دماً
– يتم ضرب المتظاهرين في صحن مسجد بني أمية ويأخذوا منه لغياهب السجون.
– فقط في سوريا : ذهب جارنا إلى المدرسة صباحاً وعاد منها بعد 11 سنة

– فقط في سوريا : قد يدخل الطفل السجن قبل ان يدخل المدرسة.
– فقط في سوريا : تسمى الخيانة صمودا وتسليم الأرض للعدو تصدياً .
– ينتحر المسؤولون الكبار بست رصاصات في الرأس.
– دولة دستورية تحكم بمراسيم رئاسية.
– فقط في سوريا يأخذ الإعلام الرسمي الأخبار من المسلسلات.
– يموت الشعب ليحيا الرئيس ، وينفق الشعب لتسترزق الحكومة.
فقط في سوريا تشاهد صورة اخ الرئيس الميت في كل مكاتب الدولة مع انه لم يكن يملك اي صفة رسمية.
– كل من لا يحب الرئيس فهو خائن ،
– فقط في سوريا : الصورة تكذب ، والدماء تكذب ، والشعب يكذب ، ووسائل الإعلام كلها تكذب ، وحده النظام لا يكذب .
– حنث الرئيس قسمين ، قسم حماية النفس البشرية كطبيب ، وقسم حماية الشعب كرئيس.
– فقط في سوريا : فقط في سوريا تسمى النعجة اسداً والخيانة شرعاً ؛ والمفرط حافظاً.
– فقط في سوريا : يهجر المواطنون قسراً ثم يجبرون على دفع بدل إغتراب…
– فقط في سوريا : تنخرط في السلك العسكري لتخدم شخصاً وليس وطناً.
– إن كنت عسكرياً وغنياً لا ترى ضابطك.
– تطالب وزيرة الثقافة بتمديد الخدمة العسكرية ، بينما ابنها دخل الجيش وتسرح منه ولم يدر.
– السجن المركزي هو اكبر منشأة حكومية في المحافظة.
– يقوم المتظاهرون بقتل انفسهم.
– تقوم العصابات المسلحة بقتل المتظاهرين والثوار ولا تقوم بقتل المؤيدين.
– تعرف عنصر الأمن من اللهجة التي يتحدث بها لا من الزي الرسمي.
– فقط في سوريا : قاقي بالمؤسساات الحكومية ومعاملتك بتمشي بسرعة.
– تستطيع ان تدخل مدفعاً عن طريق حدود نصيب دون تفتيش إن دفعت 1000 دولار للضابط.
– دولة تتشدق بالعلمانية ، تخصص ساعة وساعتين للمفتي العام ليزكي النظام.
– يقضي المواطن خدمته العسكرية في خدمة زوجة الضابط.

– يهدى المواطن 60 دقيقة لقاء هتافه للرئيس بالروح بالدم.
– فقط في سوريا : بينزلوا الحماصنة خطيب الجمعة من عالمنبر لانو مدح الرئيس.
في سورية ترى كل عجائب الدنيا على الواقع.
في سوريا تنهب الدول المغتصبة خيرات الشعب السوري وحاكمها يلعب على البلايستيشن.
في سورية…….في سورية تم بيع الوطن للدول المغتصبة مقابل كرسي الحكم.

محمد حسن وزان** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى