fbpx
من الواقع

غروب عشق بلا أمل؟!

في يوم صيف ساعة الغروب ، وكانت شمس العمر في قلب الزمن . في مقهى “ديبيو “ المطل على الروشة في بيروت .

وأنا أتناول شاي المساء مع الاستاذ الراحل العظيم الصديق والأب احمد شومان برفقة صديق عمره الشاعر احمد رامي ؛ الذي قاسى الكثير من عشقه لأم كلثوم . فكتب لها الشعر بالدم والدمع .

لم يكن العمر قد اصبح من الجوهر كنّا نتلمس خطانا في درب المعرفة .
كانا يراقبان غروب الشمس ،
كمن يراقب سقوط اوراق الشجر يوم خريف ، فقد اوشك رحيل يوم من خريف العمر الذي يقترب بسرعه الحسرة .سألته: غنّت لكم السيدة ام كلثوم قصيدة ، تقول فيها.
من كَثٌر شوقي سبقت عمري وشفت بكره والوقت بدري
وايه يفيد الزمن مع إلا عاش بالخيال .
وإلا بقلبو سكن صعب عليه الوصال .
ابتسم ولا زال ينظر الى الغروب وقال ؛
اتمنى يا ولدي أن لا تعيش حباً يتعطل فيه الاحساس بالمسافة والزمان والمكان ! تذكرت اللقاء اليوم وانا انظر إلى الشمس ،والعمر، وهما يسيران نحو الغروب !

د:رضوان بك موسى** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى