fbpx
من الواقع

عندما تنزع الرحمة من قلوب الٱباء

وتتوالى قصص  الموؤودات بسبب قساوة بعض الأباء على أبنائهم:  فبعد مقتل أب في المخيم   لطفلته  المكبلة ..وإعدام  أب وعائلته  لطفلته بالرصاص  !!!  تأتي القصة التالية المتفننة  في طريقة قتل أب لصغيرته  .:

أقدم اللاجئ السوري محمد دولة على حرق ابنته البالغة من العمر 13 عاماً في أورفة بسبب رفضها الزواج، حسب صحيفة جمهورييت التركية.

وفي التفاصيل فقد قام الأب محمد باضرام النار في ابنته قمرة بعد سكب مادة الأسيد على جسمها ومن ثم فر من المنزل برفقة ابنته الثانية بعد إغلاق باب الحمام على الفتاة المشتعلة.

ورغم قيام الأب برفع صوت التلفاز، إلا أن الجيران سمعوا صراخ الفتاة، فقاموا بمداهمة المنزل، وخلع باب الحمام  واخارجها منه ؛  حيث تم نقلها إلى المشفى.؛  لكنها فارقت الحياة بسبب إصاباتها البليغة.

فأي رحمة ستنزل  من السماء على قلوب أقسى من الحجر ..وإن من الحجر ما يلين من خشية الله إلا قلوب البشر فلا تخشى الله ….

وردة محاميد **الشارع العربي **

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى