fbpx
مختارات الشارع العربي

..علي ابن أبي طالب واليهودي..

الشارع العربي
الشارع العربي

كتب أحد العراقيين:

عندما كنت ملحقاً تجارياً في السفارة العراقية في جنيف في سويسرا…

وكان يعمل معنا مترجم شاب لبناني إسمه (جورج) يجيد التحدث بأربعة لغات غير العربية.

بالإضافة إلى أنه كان يتمتع بذكاء كبير وحيوية عالية.*…

*قلت له يوما:

أريد أن أرى يهودي سويسري شخصيته تشبه شخصية (شايلوك) في مسرحية شكسبير *تاجر البندقية.*
*رفض في البداية غير أنه وعدني بعد إلحاح مني وإصرار…
فجائني يوماً وقال: وجدت لك واحدا.*
*فأخذني إلى مدينة جنيف القديمة ‏ وإلى محل (أنتيكات) ..فرأيت عنده رجلاً يقف وراء الكاونتر سبعيني؛  يرتدي نظارات طبية رفيعة ؛وكان يشبه شخصية شايلوك.*
*وعند دخولنا المحل قدمني إليه، قائلا:

أستاذ (فلان) عراقي يحب أن يتعرف على حضرتك، فمد اليهودي يده مصافحاً ذاكراً إسمه
وقبل أن يسحب يده من يدي فاجأني بسؤال

قائلا:

الأستاذ من جماعة علي أو من الجماعة االثانية؟
*فارتبكت كثيرا.*
*فقال ضاحكاً بعد أن سحب يده:
تفضل إجلس.*
*فجلست،وبعد أن أوصى لنا بقدحي قهوة أكمل كلامه معي

قائلا:

أنتم جماعة علي في العراق عندكم صفتين، واحدة أسوأ من الأخرى.*
فقلت له: ما هما؟

قال:

الأولى: هي أن لكم أكثر من 1400 سنة وأنتم تخافون أن تقولوا إنكم من جماعة علي،
والثانية:  هي أنكم وعلى الرغم من كل هذا التااريخ لم تعرفوا حقيقة علي ابن أبي طالب.*
*إشربوا قهوتكم وسوف أريكم وأسمعكم شيئاً عن علي.*
*وبعد أن انتهينا من شرب القهوة قال لعامله:

إذهب واطلب من ولدي (ديفيد) الحضور.
وما هي إلا دقائق حتى حضر رجل أربعيني يرتدي بدلة حديثة وأنيقة.*
*فقال له والده: قدِّم نفسك للضيوف.*
*فقدم نفسه قائلا: دكتور ديفيد.*
*فسأله والده: قل لهما عن تخصصك؟*
*فأجاب: دكتوراة بفلسفة الإقتصاد من جامعة السوربون الفرنسية.*
*فأكمل والده قائلا:

قل لهم ماذا كانت أطروحتك لنيل الدكتوراه؟

فقال د.ديفيد:

كانت أطروحتي هي قولة علي بن أبي طالب:

(ما جاعَ فَقِيرٌ إلَّا بما مُتِّعَ بهِ غنيّ)

وأجريت مقارنة فلسفية اقتصادية لهذا القول مع نظرية فائض القيمة لكارل ماركس،..

قيمة قوة العمل غير مدفوع الأجر

وحصلت على درجة الشرف  وهي أعلى من درجة الإمتياز .

*فقال الأب مخاطباُ إياي: أنظر،…
قولٌ واحد فقط ل (علي) حصل فيه على شهادة الدكتوراه  ؛ وأنتم لا زلتم تبكون وتضربون على صدوركم فقط؟
*ثم أكمل حديثه معي بقوله: أريد أن أقول لك شيئاً في صدري قبل أن تذهب بالسلامة:
إنه من الجريمة أن يكون ظهور (علي) عندكم..

أنتم العرب…

مختارات الشارع العربي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى