fbpx
من الواقع

على ذمة التحقيق

بعدما تم توقيفي بسبب مخالفة ضوابط السير في احدى مراكز الشرطة تم ادخالي في زنزانة مربعة صغيرة بعض الشيء تتسع لأربعة أشخاص مع مجموعة من الموقوفين كان عددهم يبلغ سبعة أشخاص ما بين قاتل وسارق ومزور ومخالف على ذمة التحقيق رغم أن ضابط التحقيق أخبرني بأن تواجدي لا يتعدى ٢٤ ساعة فقط من أجل تنظيم الكفالة .

،وفي أثناء دخولي الموقف سألني أحدهم كان رجل ضخم الجثة ويرتدي الفانيلاه السوداء وسروار قصيرة بيض نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وقتها …

ما هي جريمتك ؟ والابتسامة تملئ وجهة وقد وهبني ذلك بعض الشيء من الأمان والاطمئنان !

مخالفة للسير سيدي صدمت احد الأشخاص دون قصد وتسبب بكسر قدمة ؟

أخذ يبتسم وقال لا بأس ستخرج قريبا وانت اليوم ضيفنا تصرف وكأنك في بيتك،

بعدها أخذ جميع من في السجن يعطيني بعض النصائح ، كنت خائف في بداية الأمر كيف أستطيع النوم في وسطهم والأكل مما يأكلون بعد أن مضى الوقت وقد قاربت الساعة الثانية عشر قبل منتصف الظهر بدأ الاغلب بالوضوء استعداداً للصلاة وعلى رأسهم صاحب صاحب الجثة الضخمة ….

لم انهض لكي اتوضأ للصلاة وقتها فأنا قد تركت الصلاة منذ سنين؛  لكن كانت لدي رغبة عارمة في أداء الفريضة وقتها لكني استحيت من الله أن أذكرة وقت المصائب فقط ؛ أو عندنا أكون عاجز فقط تداركت الأمر وجلست بالقرب من القضبان الحديدية ورضيت بالمصيبة التي حلت عليًَ وبقضاء الله العادل،

بعدها جلس بالقرب مني أحد الموقوفين كان نحيل الجسم بعض الشيء ملتحي الوجه صاحب بشرة سوداء وعيون عسلية وذقن طويل وقصير القامة بعض الشيء إسمه دان

أنت أيضا لا تصلي ؟ همس بأذني بصوت خافت !

نعم ، الصراحة لقد تركت الصلاة لكني سأعود  اليها بعد انتهاء موقوفيتي أن شاءالله !

انا لا اصلي من الأساس، لكن اقسم لك بكل الاديان أني بريئ من التهمة المنسوبة  اليًَ؛  لقد تم اتهامي بالإختلاس إلا أني كنت ضحية لهذه الجريمة؛ وهل تعرف معنى أن تسجن ظلماً تحت رحمة هذه الجدران مع المجرمين والقتلى؟ ! وقد عرفت بأنك بريء عندما رأيتك تجلس هنا ولا تصلي ؟

هل أعرف منك بأن جميع من يصلي مجرم!  وأنا وانت أبرياء لأننا لا نقيم الصلاة؟

أعتقد بأنك لم تفهمن سأترك لك الأمر لتعرف ماذا كنت اقصد !!!

في وقت متأخر من الليل كنت مستلقي على فراش رديء غير نظيف واضعا رأسي على مخدة متسخة ، حضر أحد عناصر الشرطة وهو يحمل بيده هاتف نقال نادى على صاحب الجثة الضخمة ( ابو رأس ) كان هذا لقبة الخاص؛  فنهض من سريره وتناول الهاتف من يده وبدأ يجري بعض الاتصالات؛  كان يهمس في الهاتف لم تلتقط أذني الكثير من الكلام إلا أني سمعته بكل وضوح يطلب من أشخاص خارج السجن أن يختطفوا عائلة القاضي ؛ ويطلبوا منه أن يفرج عنه وأن يهددوه بقتل عائلته بالأجمع …

أنهى المكالمة وأعطى للشرطي بعض المال … قضى أغلب الليل وهو يستغفر ويقرأ بعض الٱيات القرآنية ..

في اليوم التالي وبعد خروجي بكفالة من الموقف ، وبعد توديعهم عرفت من أحد عناصر الشرطة بأن هذا الملقب ب (ابو رأس) قد قتل عائلة كاملة ؛ وسرق كل ممتلكاتها هو وعصابته؛  ومتهم بالعديد من الجرائم المنظمة ؛ لكن عندما ترى أسلوبه والأخلاق والتدين والإرشادات والنصح التي يقدمها لنا داخل الزنزانة لن تشك ولو للحظة بأنه من الظالمين؛  وأنهُ من خيرة الناس في هذه الأرض ، بعدها أدركت الرسالة التي أراد أن يولصها اليًَ دان : انًَ كل من يصلي داخل هذه الزنزانة مجرم وأدركت بأن المجرمين يبحثون عن المغفرة والسلوان فقط عندما يقعون امام بطش العدالة؛  عندها ستجده يتوسل الله لكي يفرج عنه لكي يعيد الكره بشكل أقوى !!!!

لا تقرب الصلاة وقلبك متسخ لأنها باطلة . …

#يوسف_الجيزاني**الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى