fbpx
رياض فكر

ظلم الخوف!!

يُفقد الخوف الانسانَ بصره وبصيرته، وبالتالي يفقد القدرة على التمييز بين الخطأ والصواب. ورغم أنّ الحقيقة قد تكون ظاهرة وواضحة وضوح الشمس، فنحن لا نختار الصواب. إن الخوف، وعشق الحياة حتى لو كانت بلا معنى، يحجب الرؤية والرؤيا.

لا تسأل عن الحرية والكرامة والرفاهية، وأنت لا تستطيع أن تضحي برغيف خبر لأجل جارك الجائع. طالما هناك إيمان بالأسطورة، عروبةً أم إسلاماً، فمبروك عليك(وعليَّ) الخوف.
يا لظلمكَ أيها الخوف.. ما أقساك؟!!

أمجد نيوف**الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى