fbpx
قصص من الواقع

طفولة مغتصبة

طه محمود طه

طه محمود طه ١٠ سنوات من عنجارة ويقيم بسمعان يعمل في مخيمات دير حسان عامل بناء ينام فوق الأسطح لكن أجره مغري جدا هو ١٠٠٠ ليرة سورية يوميا

أوقفني ملهوفا فاليوم خميس وبجيبه ٦٠٠٠ ليرة فرحا جدا قال لي حرفيا انا ادفع ثمن الخبز لبيتين بيت امي وبيت زوجة أبي
صعد ورائي رفض أن نتصور ثم رفض وكانت الثالثة ثابتة
وبما أنهم يعبدوا الطريق الرئيسي بدير حسان فقد أضعت الطريق قليلا لأنه يريد التوجه إلى حزرة الأقرب لسمعان.

بدأ رحلة الٱحتيال معي
– عمو وين رايح؟
— على الدانا
– أنا باخدك على الدانا
— شعرت بٱحتياله وقبلت وقلت ليحتال علي قليلا فقد إحتال على أباه الأسد وإحتال عليه قادة وسياسيين وتجار حروب ودم ….

وأخذت اسير حسب مايشير لي …الهدف واضح يا طه تريد حزرة …ووصل الولد لما يريد وظهر بمظهر العبقري وأظهرت نفسي بمظهر الغبي الذي ضحك علي ….ثم أشار لي أن أقف هنا …ثم أشار بيده الصغيرة إلى الغرب ؛وقال هناك الدانا ونحن بحزرة…أحسنت يا طه …..بوركت اناملك وكفوفك وراسك وطفولتك ؛ ولا بارك الله بمن باع وتاجر وأزهق مستقبل كامل لأطفالنا
تارة بإسم البعث وتارة بإسم التصدي والرجعية ؛ وتارة بإسم هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه…

ياسر أرحيم **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى