fbpx
قضايا الساعة

شعوبنا تطحن تحت حجر الرحى

الأحزاب الاسلامية والعلمانية العربيه ؛ ماركسية كانت أو قومية استبدادية ، بالرغم من الصراع التناحري في ما بين الأحزاب ألايدولوجية على السلطه ، والمصالح والنفوذ . ، فهي تصدر من مشتركات سياسية متناظرة في مجملها تسعى الى استبداد يسميه الشيوعيون  دكتاتورية البروليتاريا ).

ويسميه القوميون:

( ألأمة العربيه الواحدة الخالدة) ويسميه الإسلاميون  (الخلافة ) .
وقد ساهمت تجاربهم السياسية ، في تأكيد الطابع الصلب وغير الديمقراطي في الحكم.. وصل بالبعض منهم تغيير الأيديولوجية ألتى جاء بها منذ زمان حفاظا على سلطته .

د: رضوان بك  موسى ** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى