fbpx
خواطر

سيدتي

سيدتي

قد تولدُ الحروف من مأساتنا ألمْ
قد نحسدُ الأشياء واللاشيءْ..
و نحسدُ العدمْ …
نهَنِّئُ الأمواتَ في قبورهم ..
ونسرقُ القيمْ . .
لأن سقفَ بيتنا ..
يشبهُهُ طموحنا …
كلاهُما انهدمْ ..
تمرُّ كالسنين …
دقائقُ الحاضر …
في قلوبنا …
فنطلبُ السرابَ من عدمْ
لأننا سيدتي …
في آخر الأمم .

محمدمحمدعلي **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى