fbpx
خواطر

سمراء العاشقين

و إذا الهموم تأكأت في ظلها

ليلًا فكن في صحبة السمراء

يزداد في الأجواء عبق عبيرها
والروح تذهله لتهيم في العلياء

و إذا رشفت من مرارة ثغرها
فالصبر ينفذ عشقًا لتكرار اللقاء

معشوقتي للفجر أراقص طيفك
و أعب أنفاسك في الليلة الحلكاء

و رضاب شهدك أثملت لي خافقي
وشاهدي قد غاب في لجة السمراء

كالعنبر المكنون حلكة لونك
و الريح كالمسك في مفرق الحسناء

هي للعاشقين غدت سميرهم في ليلهم
تسري بها الأرواح في الفضاء سراء

د: سليمان_عمر  الشارع العربي 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى