fbpx
رياض فكر

سؤال بلا جواب

أتساءل ولا أجد جوابا !

إلى أين وصلت البشرية وإلى أين المصير ؟
2- ما مصير الملايين الذين هجروا من سوريا والعراق؟ وهل من السهل إقتلاع الناس من مساكنهم وقذفهم في الصحراء !!!!!!
3– كيف للإنسان الذي ترك منزله الذي أمضى في بناء غرفه حياته كلها،يفقدها إما دمارا أونهبا …. وكم من الدهر يحتاج لتعويض ما فقد . ؟؟؟
4– وكيف لمن ترك حقوله الزراعية بعشرات الأفدنة ،وهي مزروعة بالقمح والشعير، وصرف عليها ما صرف بالملايين من الليرات السورية وهي على أبواب الحصاد أن يعوض موسمه الحالي، وكيف له تعويض قيمة أرضه أو إيجاد بديل عنها وهو لا يعرف العمل إلا بها .؟ وكيف سيعيش بدونها؟؟؟
كيف للأمهات اللواتي  فقدن أزواجهن سجنا أو قتلا، ومعها أربعة أو خمسة أطفال ،أن ترعاهم وتعلمهم ،وعدد تلك الأمهات بمئات الألوف . .؟؟؟؟
5– لمصلحة من تركت أموال ومساكن كل أولئك ؟
6 – ماذنب كل هؤلاء وأغلبهم لا يعرف( الطيخ من البطيخ)؟
7– كل هذا من أجل رئيس ،وليس برئيس بل من سلالة وزرية من آغتصب السلطة قسرا ،وسلب حقوق الناس من الكلمة للنية للقمة ،حتى الضريح الذي يمكن أن يدفن فيه ما عاد يتوفر له ؟؟؟
8- هل يعقل أن يصبح أكثر من خمسة عشر مليونا من الناس إرهابيين دفعة واحدة ؟
9– كيف صدق العالم كل ذلك الإفتراء ، من السارق القاتل المهجر لكل أولئك ؟ وتغاضى عنه حتى الآن، وهو يراه جهارا ونهار! ويساهم في قتله وتهجيره وتجويعه وتشريده , ويتفرج عليه في القنوات كأنه يشاهد فيلم من أفلام هوليود يتفرج على دماء الأبرياء وهو يدخن غليونه , ولا تحرك فيه لا ضمير ولا إحساس إنساني …وليس غريبا على من قست قلوبهم المتعطشة للدماء فهي تسعدهم ….
10- اليس من الممكن تكرار ما يجري في أي منطقة أخرى في الأرض ، وتصبح تلك الظاهرة من القانون الإنساني الدولي لأن القانوني الغابوي الدي أصبحنا نعيشه لا يحرم الإجرام في حق الإنسانية
11- لدلك إذا ما حدث وتكرر وتكرر فما مصير الإنسانية ؟
12-هل سيعيد التاريخ نفسه ؟أم سنظل نتسائل ؟
كل هذا لم أجد له جواب فهل من مجيب؟

علي علايا**الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى