fbpx
من وحي قصائدي

رسول بابل

يازمن الحزن الثائر
يامشعل نارمنها جرى الدمع
كشلال يتهاوى على بغداد

فينساب السيل المتدفق بالسخط
الظامئ للشمس بدرع الصحراء
تحملق فيه ضفاضع هدا العصر
منقنقة حول البرك السوداء
كعاهرة تظللها عاصفة هوجاء
وحيدا يكتبك التاريخ بخط قزحي فوق الافق الازلي
فتنطلق الكلمات كوابل خطاف
يخترق الصمت الجاثم
فوق الاوطان
حينئد تنشلني شهوة عذراء
من تحت دهاليز المدن المدفونة
منذ الزمن الحجري
برحم الارض العاقر العجفاء
تشتعل النار بأحشاء
فتحيل فمي فواهة بركان منفجر
فأقيء عليكم نتن مروءتكم
وفتات المهترء
المصلوب على قبر عروبتكم
أعراب أعراب
يهود صليبيون
أغاروا على قوم رسول
حل هناك بأنظر واحة
تكاد تنكرنا حروف الضاد
من فرط معاصينا
ويكاد ينكرنا دين محمد
فهاذي أمانينا مهربة كلحم الخنزير
في علب التصبير
وهاذا سارق الحرمين يعب الخمر
ويفسق فوق المحراب
من منا يجرؤ بعد اليوم
على رجم الشيطان
وهاهوذا الشيطان الأكبر
في البيت يؤد العمرة
فألف سلام لصدام ولأهل صدام
ولتحيى العراق
تحيى العراق
تحيى في عز العصور العراق.

عزالدين المنوالي** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى