fbpx
قضايا الساعة

رئيس بلا رئاسة

لم يعد السفّاح بشار الاسد يحلم حتى بنموذج التبعية الذي يمثله رئيس الشيشان رمضان قادروف فهذا لديه على الأقل مكانه خاصة عند بوتين كما أن الأخير لا يعترف بغيره فاعلا سياسيا في الشيشان .

ولعل النموذج الأكثر قربا من الأسد ( رئيسا ) أبخازيا واستونيا الجنوبية ؛ الموظفان بدرجة واجهات لتبرير الاحتلال الروسي لهاته المناطق ، واللذان لا يعترف بهما دبلوماسيًا سوى بشار الأسد الذي يعاني بطالة على مستوى اللقاءات والمؤتمرات مع رؤوساء الدول الأخرى وملوكها ..

على الرغم من ذلك ، هو قانع بهذا الدور الهامشي ، ويعرف في قرارة نفسه أن ( رئيسًا) يظلله رئيس دولة أخرى بحمايته ويسَير يومياته ويتكفل ملفات جمهوريته ، لا يستحق مكانة اكبر من التى يمنحها له بوتين .

وهو في الحقيقة ليس لديه أدنى اعتراض على ذلك كله ، بدليل أنه تنازل عن البلد بأكمله لشركات يملكها طباخ الرئيس بوتين ، ورهن مستقبل سوريا عقودا للسلطة الروسية . ولَم يشكل هذا ألامر أدنى حساسية له ..

في حين يقض مضجعه اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف؛  والتى تشكل مادة غضبه الأساسية في إطلالاته الإعلامية أخيرا .

على ما يبدو ان الأمور تسير باتجاه يخشاه الأسد وهو إحتمال ذهاب روسيا إلى إخراجه من السلطة .

د:رضوان بك موسى** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى