fbpx
خواطر

ذئاب القرية

الذئاب جائعة

فهجمت  علي القرية

لتأكل أغنامهم
الكلاب تنبح
خرجت النساء والأطفال
واشٌتعلت النيران
وبات الناس
خائفون
يترقبون
مستيقظين

الذئاب جاعت

خاف عم دردير
علي نعجته الوحيدة
واخذ يبكي بحرقة شديدة
أين المسؤولون ؟
في بيوتهم نائمون
وأخذ يبكي علي ماله القليل
وعلي ميراث البائسين
وقال ألا يكفيهم
أننا جائعون
وننام مظلومون
وفي الظلام راقدون
وفي الأمراض سابحون
ومن الغلاء مذبوحون
ومن ضيق العيش مقهورون
باتت القرية ليلتها علي الجسر
واحتضن عم دردير نعجتة
ليتدفأ من البرد الشديد
ولكن الذئاب تٌصر علي الهجوم
لأنها جائعة
وظلوا للصباح
الذئاب والقرية
والمسؤولون
علي الأسرة نائمون
و أهل القرية صاحون
من الذئاب خائفون

سيد الرشيدي** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى