fbpx
خواطر

خواطر من العاشقين

كان بحبها يحُلّق بالسماء كصقر حر لا يرضى الا بالفضاء موطناً

وكانت هي كعصفورة حباها الله بازهى الالوان. .عاطفتها خصبه.
هو يحبها وهي تهيم به..تخشى عليه الا يعود من اعالي قمم الجبال الشاهقه.

وهو يخشى الا يعود.
ليس خوفاً من قدر..بل خوفا عليها ان تفتقده …
عندما يلتقيان يتناجيا كعصفور وعصفوره..
دارت بهم الايام .فتحوّل الحب كرها وتباغضاً
وتحول. ّالهيام الى نفورا..
والمودة الى حقد
والرأفة الى غضب واستبداد وبغي
والتناجي الى صراخ
والصراخ الى اشتباك
والاشباك هدم العش
وكل منهما يقبع في وهن بيت عنكبوت..
اللهم الطف بهما ..بما استجلبت عقولهما…
..من خواطر.العاشقين.

المحامي:ع الناصر نورالدين**الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى