fbpx
خواطر

حبيبة القمر

في ذات مساء سهرت على شرفة القمر..
فدنى إلي بكفه يزيح خصل شعري
ليهمس بأذني…
(أترافقيني الليلة ياسيدتي)
تبسمت خجلا وعيناه لي تحكي غزلا
لا يزيح طرفه عني
أربكني بطلبه الغريب!!
وأنا أفكر بصمت ماذا أجيب؟
بلحظة إختطفني بعناق شديد….
أرجحني بأحبال النجوم..
وأجلسني ع ضفاف الغيوم..
وهرول يغلق ستائر الشمس
وعاد لي معه كأس من النور..
إشربي وأطربيني ولو بعضا من الهمس..
أو ارقصي على سطحي حافية دون لمس..
لم أكن أملك الكلام لكن مشاعري تغزل الألحان..
قال: صمتك طال فسأليني ماشئتي
فأنا لسماعك كلي إنتظار..
*أحبيني وكوني لكوني عيد..
ودعيني أزفك بضيائي ..
أباهي فيك الكواكب
أجول بك إلى عرش الشمس
أربعك عليه وأكتب قراننا بالكسف والخسف…
** إقتربت وقبلت جبينه بإنكسار..
قلت : أعدني لمكاني ..
فالليل ينجلي وسيأتي النهار..
سأدعك لوحدتك وأراقبك من بعيد..
وإن غفوت لا تخف سأصحوا من جديد..
أنت في السماء وأنا أقنط الأرض..
والمسافة بيننا كفيلة للرفض..
ردد بنبرة المستاء ..
عديني أن أراك كل مساء..
وإن أخلفتي قسما سأهجر ليلتي..
وأقترف العشق معك رغما عن هواك ..

صباح خريبي** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى