fbpx
من وحي قصائدي

جونارة سيا

 

 

آآآآآآآآآآآه ياحبيبتي
لماذا يداهمني اليأس كالعاصفة الخرساء فيسكنني
الخوف حيث أمشي وينتابني جنون الأشواق ؟
أسال من هذا السؤال
ما أسمي ، أين عنواني .. أين وطني ..
وفي أي مدنية أعيش ؟
أهو خنجر يذهب بين عنقي وقلبي ..
أم حسرة في تاريخي المجهول ؟
آآآآآآآآآآآآآآه
كأنني ذرات شذى أنتشر في المواسم
ولا من يلم عطري
تولد حروف كلماتي وسط هدوء
الليل وعلى أنامل العشاق ..
فهل في عيني الغافيتين تلك الرغبة الباردة
التي لا تحرق إلا الحشا ..
ولا تخرج من الصدر إلا صرخة ثلج ناعمة
تهبط رويداً رويداً ثم تذوب
أأنا انحسار العشب من نبض القلب الموله
بالسيدة البعيدة
بأميرة الصباح والياسمين
هل أحلم بالفردوس وراء هدوء المقابر
هل أنام منهمراً كالرمل ، هل أصحو على خشب الإحتراق
أية لافتة أرفع في ميدان العشق ووراء أي
فارس نبيل أحمل رايتي ؟
أمارس عذابي اليومي كأن على جمجمتي
منقار نسر جائع يضرب في الذاكرة حتى يدميها ..
فأي زمن مقبل يرفع عني هذا الثقل
وأي ميدان أصيح فيه منادياً ومن يلبي النداء ؟
أهي الفراشات تبكي فوقي وتسألني عن أسمي ؟
أهو الورد يعجز غفلة عن السؤال ؟
أهي نوارس البحر تنادي لتحفر لي قبراً في مكان
ما تحت سماء تحت أي كوكب في أي أرض ؟
أهي سنوات الرعب تمرح في الصدر وتغني
معي أغنية الوداع ؟

د . فارس الفارس** الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى