fbpx
قصص وروايات

جزيرة الأحلام (ج3)

سفينة الأحلام

نعم…

خلقنا..

كي نكون سعداء…ولا نكون أشقياء….

أو نخدع أنفسنا ونستنبط الحيل لنبرر الأخطاء ..

لأننا حينما نرى حقيقتنا..

سنعلم ان كل شيء قد انتهى…

عليك أن تفهم ماهو عقلك الباطن …

لترد على عقلك الواعي….

ولا مناص من الرحيل احيانا ..

نعم الرحيل الرحيل عن أشخاص …

جلبوا لك وباء الحزن…

ألا يحق لك أن تنعم بسعادة الوحدة ؟..

لا تدع قوة الحزن تسيطر عليك بل قاومها .

بالأحلام …الخيال ..التطلع للسماء ..

للأرض الخضراء والبحر الهادئ .

إرجع بنفسك الى الوراء….

واحلم بانك طفل لعوب..

يمزق ستار الليل المظلم…

واخرج للحياة بغتة بكل تفاصيل الجمال …

واخطف من الخوف السعادة…. وانزع من القلب الرهبة  للخلف؟…

وألقي بالحزن في قعر بئر مهجور لايمر من طريقه انس ولاجان …

توهج في الحياة وانفر من الزيف والشرور …

وانطلق بسفينة تقبع في بحر يتأمل منك الفرار والقرار كي تحلق في طريق النسيان فجزيرة الأحلام تنتظر أن تعيش فيها …

كل ذلك دفعني الى كتابة روايتي .
الإضطراب النفسي الذي تعيشه اغلب شعوب الارض سيؤدي الى تدمير النفس والمجتمع .

حسب الاحصائيات نحو ٢١ مليون شخص على مستوى العالم يعيشون في حالة من العجز والضيق وتغيير الإدراك والفهم العقلي والنفسي…

والضغوط الاجتماعية الناتجة عن الظلم والتسويف والبرمجة السلبية….

والعادات والتقاليد التي لايمكن تغييرها والتراكمات الداخلية عبر السنين ..

فمع ارتفاع نسبة الصدمات وانخفاضها ترتفع نسبة الاحباط والفشل والخنوع الى ركن الظلام من الحياة واتباع الشهوات والرغبات العدوانية …

لذا علينا تقديم جرعة من الحب والتفاؤل لتنفس الحياة من جديد…

فحب النفس واحياء الصور الايجابية وبرمجة العقل بكل ماهو مثير وجديد….

ومنح السعادة يسهل عليك ارتقاء القمم …

عليك ان تتقبل سلوكك الخاطئ وتحوله الى ايجابي عن طريق حشد حواسك وعواطفك…

وأن تكرر كل ماهو جميل وتضعه نصب عينك وٱسرح بخيالك بعيدا….

وبرمج أفكارك ايجابيا وٱرمي بكل ماهو سلبي في حاوية النفايات .

ٱرسم داخلك صورا جميلة من خلال المخزون الذي لديك لتفتت حالة الإكتئاب التي سيطرت عليك .

بكل هذه التفاصيل وضع استاذنا محمود الجاف طريقة للعلاج النفسي اطلق عليها اسم جزيرة الاحلام .

أهدي قصتي الاولى ويومياتي من على هذه الجزيرة هاته لمن وضع بين يدي قلما واوراقا وزرع في نفسي الثقة …

وأعدَّ قوة التعزيز ليغرس ثمرة الإبداع في الذاّت ليتلقى عاقبة ماغرس في الروح …

استاذي الفاضل محمود الجاف …

هناء الألوسي **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى