fbpx
من وحي قصائدي

تعب الإشتياق

الإشتياق أتعبني

إقتربي كي أتاملك طويلاً
لأعرف
هل أنتِ مخلوقة مثلنا
أقتربي
مني أيتها الملوحة بالشمس
ها هي الأيام تفلت
من بين يدينا كالماء
تشتعل بالأمكنة أعواد ثقاب
ترانا كنا أشياء أخرى و صحونا
كنا ورداً و ذبلنا
إقتربي
لكي نتبارك بك
وأمسحي براحتك الناعمة
عن وجهي غبار الهزائم القديمة
ٱقتربي
يازينة النساء يا حسناء الهوداج
فقد استعدت بك أوطاننا التي تركناها
سنون عبرت
كأنها ليلة وحيدة
محاها الصباح
حياة ..
تتلاشى ، مثل غبار
مثل نحيب لا يكف عن البكاء
أيام يجرها سأم
وأيام تراوح مكانها
ترتطم بحجارتها
بيني وبينك تنشق الأرض
وتتهاوى جبال
يا سيدة الحياة و الموت
أيتها المرصعة بالأسرار الدفينة
ثمة ما يهلك بيني و بينك
عاصفة تصعد بي
رماداً و غباراً
و أنا المستلقي على حزني البعيد
لا أجرؤ على البوح
فينصت لي الليل
و تسمع هسيس روحي دقة القلب
مالذي يترصدني
بين الوردة و الوردة
ظمئي يستهلكني
وقلبي لا يتسع لدمائه

د: فراس فارس **الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى