fbpx
من وحي قصائدي

بوح حزن

جَلِدٌ صَبُورٌ لَم يُثْنني مَلَلٌ

……. بِكُلِّ ما احاطت من حولي العلل

عايشت أقداري و الدنيا برمتها
………. ودمت وثاباً يحدو بي الأمل
ولم يك للمرء دوام في مسيرته
……………… ان الأماني في الأيام تنتقل
أيام ترفع من كان بمنزلةٍ
……………… تحت الخطوط واذ بالحال ينعدلُ
فيعوم بالأهواء والدنيا تسايره
…………….. حتى يظن بان ملك الكون محتمل
وهنا سؤال يبدو في محلته
……………… غرُ الأماني ، أفي أخلاقك نبلُ؟
أم أن منزلةٍ قد كنت تسكنها
……………… هي وحدها قد دامت لك المثل؟
اليوم أروي ما كان يؤلمني
……………… شرح الأمور لما قطّع بي السبل
نُسبت اليَّ امورٌ قد كنت أجهلها
……………… كل الأمور احاط بسيرها الخلل
واذ التعدي قد اضحى كمكرمةٍ
……………. حتى القريب لبشرى السوء يتصل
ضاق الفضاء عليَّ رغم رحابته
……………… اين الاحبة وليل الظلم ينسدل
قد ساهموا جمعاً كلٌ بمظلمةٍ
……………… جورٌ صريحٌ بات اليوم مكتمل
نعمة الحب خَيْرٌ عند ذي قلبٍ
……………..ونار البغض تحرق الروح لو تصل
لم يأتني ممن كنت في حبهم صب
…………….حتى الحديث بدى لي اليوم مختذل
حتى الحوار ليوضح اين موقفهم
……………… من قول حقٍ تناسوه وما وجلوا
قست القلوب وضاعت في متاهتها
…………….حتى السلام بدا كما لو كان مبتذل
الله يعلم اين في القلب منزلهم
……………… وعيون ربي ما نامت ولا غفلوا
أحمدك ربي على صبر أحطت به
……………… بلسان شكر وبحمد الله أبتهل
عود حميد لنعمى كدت أفقدها
……………… وحبٌ آت لباقي العمر مقتبل

سليمان_عمر **الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى