fbpx
رياض فكر

الناس تميل لمتابعة الأخبار الكاذبة

أجرى المعهد الأمريكي “ماساتشوستس” للتقنية مؤخراً دراسة شملت حوالي 130 ألف خبراً كاذباً وإشاعة على موقع “تويتر”، وتوصلت الدراسة التي أشرف عليها باحثون متخصصون إلى أن الأخبار الزائفة تنتشر بصورة أسرع كثيراً من تلك الأخبار الحقيقية، وأن الناس يبحثون عنها وأن مستخدمي تويتر أعادوا تغريد الأخبار الكاذبة بصورة مبالغ فيها، وذلك يعود ربما إلى أن الأخبار الزائفة عادة ما تكون غير مألوفة.

اللافت في هذه الدراسة أن أكثر الأخبار الزائفة كانت حول قضايا سياسية بصورة كبيرة، ثم تلتها قضايا مرتبطة بالمال والأعمال ثانياً، ثم نلتها قضايا العلوم والترفيه، ثم الكوارث الطبيعية والإرهاب. وتوصلت الدراسة إلى أن الأخبار الزائفة والإشاعات تنتشر بصورة أسرع ستة مرات من الأخبار الحقيقية. وأن نسبة المتابعين لهذه الأخبار الكاذبة أكثر بعشرة أضعاف من الذين يتابعون الأخبار الحقيقية. و مهما حاولنا تظل الاخبار المزيفة لها جاذبيتها…. أنني أراها ، هي مسألة عدم تحمل الناشر مسؤولية الخبر والأسوأ منه دفاعه عن الخبر باستماتة دون ان يكلف نفسه البحث عن صحته…. يذكرني بصديق من أهل الله قال لي كيف يمكن ان يكون الخبر كاذب وهو منشور بالجريدة!!!! سحر الكلمة المطبوعة و الكتاب و الان الفيسبوك….
……..
يمكن للكذبة أن تسافر نصف العالم…بينما الحقيقة مازالت تلبس حذائها.
#برناردشو_

د:معن الطائي **الشارع العربي **

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى