fbpx
من الواقع

المتشردة في بلاد الديمقراطية !!

سيدة لم تجد مكان يأويها من البرد والتشرد سوى سقف هذا المقهى الدافيء حيث انا الٱن ،

اتذكر في الثمانينيّات حين قام العامل البولندي ليش فاليسا في ميناء ” غدانسك ” بالاضراب والثورة على النظام الشيوعي القاسي . جاء الى باريس بدعوة من نقابة العمال الفرنسية والقى خطابا في ساحه ” الكونكورد ” كنت أحد الاشخاص الذي استعموا لخطابه ” الذي قال فيه ”

الرأسماليه لا قلب لها ”

في كل يوم وبالرغم من الغطاء الاجتماعي لكافة شرائح المجتمع الغربي ، فهناك الكثير من الثغرات ليست لصالح الجميع ، وبالخصوص الى فئة من كبار السن المهمشين ..

وهذا ما شاهدته في أكثر بلدان الغرب ديمقراطية وحرص على حقوق الانسان .

د:رضوان بك موسى **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى