fbpx
قضايا الساعة

القطة السوداء: في المقصورة المظلمة .

في لقاء عشاء..

في منزل الصديق السيد محمد رشيد في عمان عام 1988.

وحضور هاني سلام وبسام ابو شريف ومنيب المصري والسيد ياسر عرفات توجه إلي قائلا :
بسام ابو شريف يقول:  أني لا أزال أعيش في الماضي وأحمل فكراً يمينيًا رجعيًا محافظًا ،..

وأن حل القضية الفلسطينية في يد الغرب؛ والولايات المتحدة؛ وهم وحدهم أصحاب القرار في حل القضية  وأي قضية عالمية أخرى !..
وأن الرهان على الإتحاد السوفياتي؛  ودوّل عربية ومنظومة عدم الانحياز؛  والكتلة الشرقية من الخطأ والسذاجه التعويل عليهم ؛ والإستمرار البقاء في مقصورة ذاك القطار !
أجبته :
الحاجُ أمين الحسيني راهن على النازية الألمانية وادلف هتلر والفاشية الايطالية وموسوليني لمساعدته بمنع قيام دولة اسرائيل ، ..

في حركة الصراع السيد الرئيس علينا قراءة موازين القوة ومعادلاتها التى تتحكم في هذا العالم وقضاياه ، رحل السيد عرفات ولا زلنا نبحث عن حل..

كالبحث عن قطة سوداء في غرفة مظلمة . ..

ولا نزال في مقصورة قطار صدأت عجلاته وسكته …

 

د: رضوان بك موسى **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى