fbpx
قضايا الساعة

العالم بين مطرقة الغرب وسندان روسيا

ويل الغرب إذاهو ترك روسيا تأكل سورية لأن دور الآخرين قادم ، وسوف تأكل موسكو أخضر المنطقة ويابسها . اليوم يمكن ضبط الأمر بقدر من الشدة . غدا لاوسيلة إلا حربا يبدو أن الغرب يتجنبها وروسيا لاتخشاها . الغرب شبع من كل شيء ويمتلئ بطنه . روسيا جائعة لكل شيء وتريد أن تستعيد ثنائية حكم العالم في مواجهة واشنطن المترددة وتقول هل تساوي سورية بهذا النظام حربا كبرى .؟

نظام المجرمُ مبسوط ، العالم يتقاتل على بقائه أو ذهابه .

د: رضوان بك موسى ** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى