fbpx
قضايا الساعة

الطائفة الكردية

كل العناوين الوطنية والمشاريع القومية المتداولة؛  فإن الطائفة الكردية ليست منها ولاتشملها إنها طائفة محتلة إذاجاز التعبير لأن الدول الأخرى كلها عربية وتؤكد عروبتها .

إذن فإن الطائفة الكردية تعيش في غير مجتمعها وهويتها وتحت احتلال قومي .

يطالب العربي بوحدة عربية بحكم اللغة والجذور؛ وقد رضينا جميعا ، فما هي صفة الكردي في هذا المشروع العربي ؟وأين هي حقوقه الوطنية تحت عنوانها القومي ..؟
لن نكون منصفين إذا عارضنا هذا المشروع ؛ وقد سبق أن طرحنا مشاريعنا القومية للوحدة ومازلنا .

وللأخوة الأكراد أقول : حاولوا أن تجدوا إلى جانبكم مسلمين ومسيحيين عربا ؛ يؤيدونكم من منطلق الحق في دولة:  ذات لغة وتاريخ ؛ وثقافة مختلفة عن الآخر وصديقة له وهوحق وطني وإنساني .

د:رضوان بك موسى **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى