fbpx
رياض فكر

الحيوان المنوي المحظوظ

كمية السائل المنوي التي يطلقها الرجل تصل الى ٢٠٠ مليون حيواناً منوياً.

لذلك، ووفقًا للمنطق إذا وجدت هذه الكمية من الحيوانات المنوية مكانًا في الرحم، فسيتم ولادة ٢٠٠ مليون طفل !!
٢٠٠ مليون من الحيوانات المنوية، تنطلق بجنون نحو رحم الأم، يتبقى منهم ٥٠ حيواناً منوياً فقط، والباقي يموت في الطريق من الإرهاق أو الهزيمة ..
في النهاية من بين كل هؤلاء يتمكن حيوان منوي وحيد من تلقيح البويضة
هذا الحيوان المنوي المحظوظ هو أنت بشحمك ولحمك
هل فكرت في هذه الحرب العظيمة ؟!
عندما ركضت “لم تكن لديك عيون أو أيدٍ أو أقدام أو رأس، لكنك فزت ..
عندما ركضت، لم يكن لديك شهادة، ولم يكن لديك عقل، لكنك فزت.
عندما ركضت لم يكن لديك تعليم ولم يساعدك أحد ولكنك فزت..
كان لديك وجهة عندما ركضت، وركضت بعقل واحد، حتى وصلت وجهتك وفزت في النهاية ..
يموت الكثير من المواليد في بطن الأم. لكنك نجوت..
يموت الكثير من الأطفال عند الولادة لكنك نجوت ..
يموت الكثير من الأطفال في السنوات الخمس الأولى من العمر لكنك نجوت ..
يموت الكثير من الأطفال بسبب سوء التغذية لكنك نجوت
والآن أنت هنا ..
تصاب بالذعر عندما يحدث شيء ما ..
تصاب بالإحباط ..
لكن لماذا ؟!
لماذا تعتقد أنك خسرت؟!
لماذا فقدت الثقة؟!
لماذا فقدت الأمل ؟!
لديك أصدقاء، أشقاء، شهادات، كل شيء ..
لديك أيادي وأقدام وحواس ..
لديك تعليم ..
لديك عقل للتخطيط ..
لديك أشخاص للمساعدة ..
لقد قاتلت عندما كنت وحدك ..
ووصلت إلى هنا عندما لم تستسلم ..
الآن لماذا تتوقف عن الركض ؟!
لماذا تقول لا أريد أن أعيش؟!
لماذا تقول لقد خسرت كل شيء ؟!
لماذا كل هذا اليأس والله يراك ويحفظك ويرعاك في كل وقت وحين ؟!…

معن الطائي** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى