fbpx
خواطر

الحقوق والحب والكراهية

الحب والكراهية لا يجديان الا بعد دفع الحقوق

حبك لا ينفعنى وانت سالب حقى فى الحياة
وكراهيتك لا تضرنى بعد ان تعطينى حقى فى الحياة
الحقوق اولا ثم حبنى او اكرهنى — لايهم
انا لست فى حاجة الى حبك وانت ظالم
انا لست فى حاجة اليك الا بعد ان تعطينى حقوقى
بعد الحقوق وبعد دفع الفواتير
دع الحب يقرر ان كان يميل اليك او يهجرك
بعد اقامة العدل والمساواة
دع القلب يختار .

محمد دياب** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى