fbpx
قضايا الساعة

الإيجابية الإقتصادية للاجئ السوري بتركيا

البعض يطالب باخراج السوريين من تركيا و وصل البعض للطلب بسحقهم ..

لو امسكنا ورقة وفلم وحسبنا الجدوى الاقتصادية للسوريين كمشروع اقتصادي بعيد عن أي اعتبار انساني
٦ مليون سوري حسب احصائياتهم موجودين في تركيا لنقل انه تم تأجير مليون عقار ( بيت ، محل ، مستودع ) بسعر وسطي ١٠٠ دولار شهريا
يعني : ١٠٠ مليون دولار
تم شراء فقط مليون خط هاتف ، وكل هاتف يشحن ب ٥ دولار شهريا يعني ٥ مليون دولار
يقوم مستأجر العقار ردفع عائدات عن العقارات ولتكن بالحد الأدنى ٢٥ دولار فقط للعقار هي ٢٥ مليون دولار
غير الكهرباء ، الغاز ، الماء ، العلاج ، الانترنت ، تأسيس أعمال ، وخلق فرص عمل ، انفاق طبي خليها ١٠٠ دولار شهريا والحساب فقط ل مليون مشترك
يعني ١٠٠ مليون
هذه ٢٣٠ مليون دولار شهريا وليس سنويا اضربها ب ١٢
حولي ٢.٥ مليار هذا الانفاق فقط دون العائد المالي للأعمال من شريحة مسحوقة هربت من الموت .
لا أدري ان كان هؤلاء العنصريين يملكون ادمغة

دون الحديث عن الدول الاخرى التي انتقل إليها السوريين .

نقطة أنتهى ….

د:سليمان عمر** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى