fbpx
قضايا الساعة

الإستبداد العربي وإجهاض الثورات !!

نرى بوضوح كيف تم إجهاض الثورة السودانية رغم أن المعارضة كانت عالية في وعيها وحتى حكومة حمدوك راعت كل الأعراف تجاه المجلس العسكري .. لكن مع ذلك بقى الاستبداد العربي على قباحته ولم يقبل بإنتقال سلمي للسلطة؛

والأمر شبيه في اليمن؛  حيث الإستبداد الإيراني بالتعاون مع نظام على عبد الله صالح ؛ قاوموا باجهاض الثورة السلمية ،

الخلاصة أنه الإستبداد العربي والأنظمة العربية القبيحه التى ستقاوم بالجرائم والدماء والخراب كما نعرفه عن الاستبداد عموماً .

الخلاص من الإستبداد العربي هو الطريق الوحيد للحرية والكرامة الإنسانية …..

د:رضوان بك موسى** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى