fbpx
خواطر

الأسيرُ

أسيرٌ أنا ..

بلا .. وطن

خانني
ابن حارتي
وفجّر
البراكين في
قلبي .. والغضب
من أجلهِ
أسيرٌ أنا ..
في
زنازين(الجلبوعٍ)
محاط ُ
باللهب .. وكلاب
مسعورة
ومنافقي الحدود
بطاقتي عربي
بخط
الرصاص المسمى
وطن
تنهشني كلاب
المحتل
وُيؤلم معصمي
صدأ الوطن
أسيرُ أنا ..
من أجلك
لم تخني ملعقتي
بل أنت
أيها الوطن
لم ولن يموت
الأسيرُ
حتى ولو فقد
السلاح وخانه
البشر
أعادني الأثيمُ
لزنزانة(الجلبوع)
وفي أوردتي
سيف خالد
والحجر
ونفق الحرية
وضوء القمر
لنحيى
ونحقق نبوأة
الأقصى
ونشفى صدورنا
بالتحرير
ويزول الخطر
فحرُّ أنا
وأن سقطتُ
في يد الأثيم
لأني بن
الوطن

 سيد الرشيدي** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى